وقال البيت الأبيض إن أكثر من 300 أمريكي غادروا غزة، ومن المتوقع أن يأتي المزيد

بقلم دوينا سياكو

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول بالبيت الأبيض يوم الأحد إن أكثر من 300 أمريكي وأفراد أسرهم غادروا غزة لكن مواطنين أمريكيين ما زالوا في المنطقة المحاصرة وما زالت المفاوضات الصعبة مستمرة بشأن إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس.

ومن بين المفرج عنهم مواطنون أمريكيون ومقيمون دائمون قانونيون وأفراد أسرهم. وقال نائب مستشار الأمن القومي في برنامج “واجه الأمة” على شبكة سي بي إس.

وقال فاينر إن هناك العديد من الأميركيين داخل غزة الذين يريدون المغادرة مع تصاعد الصراع بين إسرائيل وحماس، لكنه لم يحدد عددهم.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأسبوع الماضي إن نحو 400 مواطن أمريكي وأفراد أسرهم، أي حوالي 1000 في المجمل، يريدون المغادرة.

وتم تعليق عمليات إجلاء الجرحى من سكان غزة وحاملي جوازات السفر الأجنبية إلى مصر عبر رفح منذ يوم السبت، لكن مسؤولين مصريين وأميركيين وقطريين قالوا إن هناك جهودا لاستئنافها.

وتتعرض غزة لإطلاق نار منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول عندما قتل نشطاء حماس الفلسطينيون ما تقول إسرائيل إنهم 1400 شخص وأسروا أكثر من 240 آخرين في غزة.

وقال فاينر إن المفاوضات الصعبة مستمرة حول كيفية تحرير الرهائن، بما في ذلك بعض الأمريكيين الذين أسرتهم حماس في الهجوم.

وقال فاينر: “كانت تلك المفاوضات تجري بهدوء خلف الكواليس. لقد استغرقت وقتًا أطول مما كان يرغب فيه أي منا”. “لكننا لا نزال نعتقد أن هناك فرصة لإطلاق سراح عدد كبير من هؤلاء الرهائن”.

وتحدث الرئيس جو بايدن يوم الأربعاء عن ضرورة وقف القتال للسماح للرهائن بالمغادرة، وقال البيت الأبيض إنه يؤيد “هدنة إنسانية” للسماح بوصول المساعدات إلى غزة.

ويقول مسؤولو الصحة في غزة إن أكثر من 9770 فلسطينيا قتلوا في الهجمات الإسرائيلية. واتهمت إسرائيل، التي قالت إنها تستهدف حماس، باستخدامهم كدروع بشرية، وليس كمدنيين.

READ  ارتفعت العقود الآجلة للأسهم بشكل طفيف بعد جلسة سلبية ثانية على التوالي

(شارك في التغطية توينا شياكو، تقارير إضافية بقلم جاريد رينشو في شاطئ ريهوبيث بولاية ديلاوير؛ تحرير بواسطة ويل دونهام وديفيد جودمان وجايلز إلجود)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *