ضربت الصواريخ والطائرات بدون طيار القواعد العراقية التي تضم القوات الأمريكية

مركبات عسكرية لجنود أمريكيين في قاعدة الأسد الجوية في محافظة الأنبار، العراق، 13 يناير 2020. رويترز / جون دافيسون / صورة أرشيفية الحصول على حقوق الترخيص

الأنبار، العراق، أكتوبر 2018. 19 (رويترز) – قالت مصادر ومسؤولون إن هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ استهدفت قاعدتين عسكريتين في العراق يوم الخميس. غزة

وقال مصدران أمنيان إن صواريخ وطائرات مسيرة أطلقت على قاعدة عين الأسد الجوية، التي تستضيف قوات أمريكية ودولية أخرى في غرب العراق، كما سُمعت عدة انفجارات داخل القاعدة.

وقال الجيش العراقي إنه أغلق المنطقة المحيطة بالقاعدة وبدأ عملية بحث. وقالت المصادر إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الهجمات أسفرت عن سقوط ضحايا أو أضرار.

أعلنت الشرطة العراقية اليوم الخميس أن صواريخ أصابت قاعدة عسكرية أخرى بالقرب من مطار بغداد الدولي حيث تتمركز القوات الأميركية، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول أمريكي، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن صاروخين أطلقا على القوات الأمريكية في المطار. وأضاف المسؤول أنه تم اعتراض أحدهما بينما أصاب الآخر منشأة تخزين فارغة، مضيفا أنه لم تقع إصابات.

وارتفعت آخر الهجمات التي استهدفت قواعد عسكرية عراقية تستضيف قوات أمريكية في العراق إلى 4 خلال الـ 24 ساعة الماضية.

في الأسبوع الماضي، هددت الجماعات المسلحة العراقية المتحالفة مع إيران باستهداف المصالح الأمريكية بالصواريخ والطائرات بدون طيار إذا تدخلت واشنطن لدعم إسرائيل ضد حماس في غزة بعد التوغلات القاتلة التي قام بها مسلحو حماس والتي أسفرت عن مقتل 1400 شخص.

تعرضت القوات العسكرية الأمريكية في العراق لهجومين منفصلين بطائرات بدون طيار يوم الأربعاء، مما تسبب في إصابات طفيفة لعدد صغير من القوات، بعد أن تمكن الجيش الأمريكي من اعتراض الطائرة المسلحة بدون طيار.

READ  قروض الطلاب: ما يجب معرفته عن خطة الإغاثة الأخيرة لبايدن

وللولايات المتحدة 2500 جندي في العراق و900 جندي آخر في سوريا المجاورة لتقديم المشورة والمساعدة للقوات المحلية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أراض في البلدين في 2014.

وتقع قاعدة عين الأسد الجوية غربي محافظة الأنبار.

(تغطية صحفية كمال عياش وإدريس علي – إعداد محمد للنشرة العربية) بقلم أحمد رشيد . تحرير تشيسو نومياما ودانييل واليس ولينكولن فيست.

معاييرنا: مبادئ الثقة في طومسون رويترز.

الحصول على حقوق الترخيصيفتح علامة تبويب جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *