الحرب بين إسرائيل وحماس، والأزمة في غزة، والحشود تتجمع عند معبر رفح

مواطنون أجانب يغادرون غزة متوجهين إلى مصر عبر معبر رفح الحدودي، الأربعاء.

وقالت وزارتا الخارجية في البلدين إن المجموعات الأولى التي غادرت ضمت خمسة مواطنين فرنسيين و31 مواطنا نمساويا. صرح وزير الخارجية البريطاني جيمس بذكاء أن “المواطنين البريطانيين الأوائل غادروا غزة”، دون إعطاء رقم.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن المواطنين الفرنسيين لم يرافقهم أقارب غير فرنسيين أو عمال فلسطينيين من المراكز الثقافية الفرنسية.

وقال البيان إن فريقا من السفارة الفرنسية في مصر كان في استقبالهم.

وقالت وزارة الخارجية النمساوية في بيان إن مجموعة النمساويين “تضم بشكل أساسي مواطنين مزدوجي الجنسية مركز حياتهم في غزة أو زائرين عائليين، بينهم عشرة قاصرين أصغرهم فتاة تبلغ من العمر ست سنوات”.

وأضافت الوزارة أن “جميع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في حالة جيدة”.

وأضافت “كانت من أوائل الدول التي تم إجلاء مواطنيها”.

وقالت الوزارة إنه سيتم نقل المجموعة إلى أماكن إقامة رتبتها السفارة، حيث يمكنهم الحصول على المساعدة الطبية إذا لزم الأمر.

ووفقا لمنشور على وسائل التواصل الاجتماعي، وصف وايز إجلاء المواطنين البريطانيين بأنه “خطوة أولى مهمة للغاية”.

ونشرت وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية (FCDO) رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأن مواطنين بريطانيين عبروا حدود رفح من غزة إلى مصر، دون تحديد العدد.

وقالت وزارة الخارجية إن “الفرق البريطانية تقدم المساعدة على الأرض”.

READ  مقتل 9 في تدافع بملعب السلفادور لكرة القدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *